• أرسل إلى صديق
     
      
     
      

X

الإعدادات

ألوان العرض

الأخبار


عودة
آخر تحديث للصفحة مارس 19, 2017
"الداخلية" و "الطيران المدني" تطلقان حملة توعية لاستخدام الطائرات بدون طيار
  • الاحد, مارس 19,2017

"الداخلية" و "الطيران المدني" تطلقان حملة توعية لاستخدام الطائرات بدون طيار

تطلق وزارة الداخلية، ممثلةً في إدارة الدعم الجوي بالإدارة العامة للإسناد الأمني، اليوم (الأحد) حملة التوعية حول استخدام الطائرات بدون طيار تحت شعار "أنت المسؤول"، بالتعاون مع الهيئة العامة للطيران المدني بالدولة، وتستمر على مدار السنة.

وأكد اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي مفتش عام وزارة الداخلية رئيس لجنة متابعة تنفيذ نظام الرياضات الجوية الخفيفة، حرص وزارة الداخلية بالتعاون مع شركائها، على توعية أفراد المجتمع وتعريفهم بكافة الأنظمة والقوانين، التي تؤمن لهم السلامة، وتجنبهم مخاطر السلوكيات السلبية، مشيراً إلى أن حملة التوعية حول استخدام الطائرات بدون طيار " الدرونز" ضمن الرياضات الجوية الخفيفة، ستركز على نشر وتعزيز التوعية بقوانين وقواعد استخدام تلك الطائرات، لضمان سلامة وأمن الجميع.

وقال إن الحملة تحمل عدد من الرسائل التوعوية التي توضح اشتراطات وقوانين استخدام الطائرات بدون طيار، من خلال مواقع التواصل الاجتماعي للوزارة على الإنترنت، وذلك بالتعاون مع إدارة الاعلام الأمني بالإدارة العامة للإسناد الأمني في الأمانة العامة لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، داعياً الجمهور والمهتمين بهذه الرياضة، إلى متابعة الحملة عن طريق وسم (هاشتاق) # انت المسؤول عبر تطبيق الـ"الانستغرام ".

وأوضح الريسي أن القانون يمنع التحليق بالطائرات بدون طيار في نطاق 5 كم من المطارات ومنصات هبوط الطائرات العمودية والمناطق المحظورة، وفي الأماكن المكتظة أو السكنية أو التجارية أو الرياضية.

ودعا أصحاب الطائرات بدون طيار ( الدرونز ) إلى تسجيلها من خلال موقع الهيئة العامة للطيران المدني www.gcaa.gov.ae ، وحثهم على التقيد بالأنظمة المتعلقة بهذا النوع من الرياضات ، لضمان أمن وسلامة المستخدمين والممتلكات العامة والخاصة ، حتى لا تُشكل خطراً على أمن وسلامة أجواء الدولة والطائرات المشغلة.

قوانين لاستخدام الطائرات بدون طيار

وأكد سيف محمد السويدي مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني أن الهيئة أصدرت تشريعات ولوائح للطائرات بدون طيار في الدولة؛ وذلك للحد من الانتشار العشوائي والاستخدام الخاطئ لهذا النوع من الطائرات، والتي بدأت تؤثر سلباً وبشكل مباشر على سلامة وأمن الملاحة الجوية وعلى انسيابية الحركة الجوية بالدولة عند استخدامها بشكل خاطئ.

وأشار إلى تشكيل لجنة وطنية تضم ممثلي وحدات الملاحة الجوية بالدولة لدراسة شاملة لاستخدامات هذا النوع من الطائرات، ووضع قوانين وتشريعات تفصيلية لهذه الأنظمة الحديثة من الطائرات بدون طيار والتي تم اضافتها للأنظمة المعمول بها حالياً بالدولة، والتي تمنع استخدام المجال الجوي بدون الحصول على إذن مسبق من الهيئة أو بالتنسيق مع وحدات الملاحة الجوية المعنية بالدولة، وفق تعبيره.

وقال إن التشريعات والقوانين الحالية بالهيئة تحظر استخدام الطائرات بدون طيار بالقرب من المطارات ، والمناطق السكنية ، و الممتلكات ، والمرافق العامة ، والأماكن المحظورة في الدولة، ولكنها تنظم عملية استخدامها من حيث الوزن و طبيعة الاستخدام منها على سبيل المثال ، الاستخدام الشخصي من أفراد المجتمع كهواية و خصوصاً الشباب ، موضحاً أنه يحظر استخدامها من قبلهم في الدولة بشكل شخصي إلا من خلال الأندية المختصة والمعتمدة من الهيئة وفي المناطق الموضحة بالخرائط المتوفرة بموقع الهيئة الالكتروني www.gcaa.gov.ae ،وفي تطبيق الطائرات بدون طيار على أجهزة الهاتف المحمول والذي تم اطلاقه من قبل الهيئة في الفترة الماضية لخدمة هذا النوع من الهوايات، والتي تتطلب أيضاً الحصول على موافقة الهيئة المسبقة قبل الاستخدام الشخصي خارج نطاق الأندية.

وأشار إلى الاستخدامات التجارية أو الخدمية من قبل الجهات الحكومية والشركات التجارية، والذي يتطلب حصول هذه الجهات على ترخيص من قبل الهيئة قبل البدء في أي نشاط لاستخدام المجال الجوي من قبل هذه الأنظمة، وذلك حسب شروط وضوابط الهيئة الفنية والأمنية بهذا الصدد.

وأوضح أن الاستخدام الخاطئ للطائرات بدون طيار في المناطق المحيطة بالمطارات وفي مسار الطائرات المدنية تحديداً يهدد سلامة وأمن الطائرة والركاب، كما قد يربك حركة الملاحة الجوية بالدولة، مما قد يعرض المخالفين للمساءلة القانونية، ويضعهم تحت طائلة العقاب بالسجن المؤبد أو المؤقت، كما يعاقب القانون كل من يشرع أو يشترك أو يتستر على مرتكب هذا الجرم والمنصوص عليه في المواد 55، و71 و72 من قانون الطيران المدني لدولة الإمارات العربية المتحدة.

ودعا السويدي جميع أفراد المجتمع إلى الالتزام بالتشريعات والقوانين الصادرة بهذا الشأن، وذلك لتفادي مخالفيها للتبعات القانونية المترتبة على الاستخدام العشوائي والخاطئ لهذه الطائرات مما قد يؤثر على سلامة وحركة الملاحة الجوية بالدولة.



عدد الزيارات : 297

التعليقات 0

*
باقى 1000 حرف


إرسال

اشترك في النشرة الإخبارية