• أرسل إلى صديق
     
      
     
      

X

الإعدادات

ألوان العرض

الأخبار


عودة
آخر تحديث للصفحة يناير 10, 2017
"الإسعاف الوطني" يشارك في تحدي خفض وفيات الحوادث المرورية على أخطر طرق الدولة
  • الثلاثاء, يناير 10,2017

"الإسعاف الوطني" يشارك في تحدي خفض وفيات الحوادث المرورية على أخطر طرق الدولة

أكد أحمد صالح الهاجري نائب المدير التنفيذي في الإسعاف الوطني حرص الإسعاف الوطني على تقديم الخدمات الإسعافية على مدار الساعة في جميع المناطق بالإمارات الشمالية، من خلال غرفة العمليات المتخصصة ونخبة من الكوادر الطبية المؤهلة وأسطول من سيارات الإسعاف المجهزة بأحدث الوسائل والأدوات الإسعافية والتقنية انطلاقاً من حرصه المستمر على تحقيق الابتكار والتميز في مختلف الخدمات التي يقدمها للمجتمع.

وقال الهاجري إن الإسعاف الوطني يشارك ضمن فريق المسرعات الحكومية لتحدي وزارة الداخلية المتمثل في خفض نسبة وفيات الحوادث المرورية على أخطر 5 شوارع في الدولة بنسبة 21%، بالتعاون مع الشركاء الإستراتيجيين وهم إدارات المرور والدوريات في القيادات العامة للشرطة ووزارة تطوير البنية التحتية وهيئة الطرق والمواصلات وجمعية الإمارات للسلامة المرورية.

وقد تم تكليف الإسعاف الوطني بتولي الجانب الإسعافي الذي يهدف إلى رفع فرص نجاة مصابي الحوادث المرورية في مناطق اختصاصه بالإمارات الشمالية التي تشمل الشارقة وعجمان وأم القيوين ورأس الخيمة والفجيرة، والذي يشكل أحد المحاور الرئيسية لتحقيق أهداف هذا التحدي.

وأضاف الهاجري أن الاسعاف الوطني قام بطرح العديد من المبادرات الجديدة والمبتكرة التي تتماشى مع أحدث الممارسات العالمية ويسعى لتطبيقها خلال فترة التحدي وتتمثل هذه المبادرات في إعادة توزيع النقاط الإسعافية على نقاط تمركز الحوادث السابقة بناء على الإحصائيات والدراسات ،والاعتماد على التمركز الديناميكي لضمان سرعة وفاعلية الاستجابة وتخصيص دوريات إسعاف جوي بالتعاون والتنسيق مع إدارة جناح الجو في وزارة الداخلية خلال الفترة الصباحية وفترة العصر في الشوارع المستهدفة اضافة إلى مبادرات أخرى سيتم تنفيذها بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين.

وأشار إلى أن الإسعاف الوطني أطلق العديد من البرامج التوعوية هذا العام بهدف ترسيخ ثقافة الإسعاف وزيادة وعي الجمهور بالممارسات الإسعافية ورفع جاهزيته في التعامل الأمثل مع الحالات الطارئة، وتنوعت هذه المبادرات من توظيف وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام وشاشات السينما، إضافة الى التواصل المباشر مع الجمهور من خلال المشاركة المجتمعية والمعارض الوطنية.

وتعد المسرعات الحكومية آلية عمل مستقبلية، تضم فرق عمل مشتركة من موظفي الحكومة والقطاعين الخاص والأكاديمي، ويتركز عملها في القطاعات والمجالات الرئيسية، لرفع وتيرة تحقيق الأجندة الوطنية وتسريع تنفيذ مشاريع الحكومة الاستراتيجية من خلال مساحات عمل مخصصة ومبتكرة تعمل فيها فرق عمل مشتركة تحت إشراف نخبة من المدربين والمشرفين والكفاءات العالمية، لتقديم برامج مكثفة في مدد قصيرة.

وتقدم المسرعات خدمات لدعم الجهات الحكومية المشاركة لتسريع تحقيق أهداف الأجندة الوطنية في أربعة مجالات هي المؤشرات الوطنية، والسياسات، والبرامج والمبادرات، والخدمات الحكومية لمعالجة التحديات وإنجاز الأهداف، بالاستفادة من التجارب والابتكارات العالمية، وتحقيق التميز في العمل الحكومي عبر تنفيذ مشاريع وتجارب بأساليب عمل ريادية ومبتكرة تفضي إلى نتائج سريعة وضمان استدامتها.


عدد الزيارات : 278

التعليقات 0

*
باقى 1000 حرف


إرسال

اشترك في النشرة الإخبارية