• أرسل إلى صديق
     
      
     
      

X

الإعدادات

ألوان العرض

الأخبار


عودة
آخر تحديث للصفحة ابريل 24, 2019
الدفاع المدني: توعية مستمرة لسلامة الأطفال وحمايتهم
  • الاربعاء, ابريل 24,2019

الدفاع المدني: توعية مستمرة لسلامة الأطفال وحمايتهم

تستمر القيادة العامة للدفاع المدني بالتعاون مع إداراتها الإقليمية، والتنسيق مع إدارة الإعلام الأمني بوزارة الداخلية في حملاتها التوعوية ، وتركز بشكل خاص على سبل تعزيز حماية الأطفال 2019 تحت شعار سلامة أطفالنا مسؤوليتنا   الشعار الذي أقره المجلس التنفيذي للمنظمة الدولية للحماية المدنية في عام 2019 بهدف تعزيز معايير الوقاية والسلامة للأطفال في مجتمعات العالم أجمع .

وبدأت القيادة العامة للدفاع المدني بسلسة من الفعاليات ضمن حملة خاصة " أطفالنا مسؤوليتنا" في الوقت التي تتواصل فيه حملتها التوعية الرئيسية "سلامة دارك" المتضمنة خطوات تثقيفية بسبل الوقاية العامة، كما كان الدفاع المدني قد احتفل بشكل خاص في يوم الدفاع المدني العالمي تحت شعار "أطفالنا مسؤوليتنا " مؤكداً اتخاذ خطوات هامة في سبيل تعزيز هذه الفئة الغالية مستقبل دولة الإمارات المزهر.

وأفاد اللواء جاسم محمد المرزوقي قائد عام الدفاع المدني بوزارة الداخلية أن سلامة الأطفال يجب أن تكون ثقافة تزرع في نفوس الجميع خاصة أولياء الأمور باختلاف جنسياتهم وثقافتهم لزيادة مستوى الوعي لديهم بأهمية الإنتباه في مراقبة الأطفال والعناية والاهتمام بهم ، وتجنيبهم المخاطر والسلوكيات الخاطئة التي تجعلهم عرضه للوقوع في الحوادث ، وأهمها عدم ترك الأطفال بمفردهم في الشرفات، أو داخل السيارات، أو تركهم في أحواض السباحة دون مراقبة، وعدم السماح لهم بالعب في الشوارع، أو استخدام الأدوات الحادة، خوفاً على حياتهم من الخطر.

وأضاف قائد عام الدفاع المدني أنه لتحقيق سلامة الأطفال وحمايتهم من المخاطر يستوجب على مؤسسات الدولة والجهات المعنية بالطفل توفير متطلبات الوقاية والسلامة للأطفال في جميع المواقع باعتبار أن حمايتهم مسؤولية مجتمعية، مشيراً إلى أن إدارات الدفاع المدني الإفليمية تقوم على مدار العام بتنظيم محاضرات توعوية لأولياء الأمور كلا في منطقة اختصاصه ، إلى جانب إقامة المعارض التثقيفية في المتاجر الكبرى. 

ودعا قائد عام الدفاع المدني إلى ضرورة تضافر جهود أفراد المجتمع ومؤسساته لدعم المساعي التي تبذلها وزارة الداخلية والقيادة العامة للدفاع المدني لحماية الأطفال، وتحمل مسؤولياتهم والقيام بدورهم الحيوي في حمايتهم من المخاطر، والعمل على تطبيق إشتراطات الوقاية والسلامة في المنزل والمدرسة وأماكن الترفيه والتسوق لإيجاد بيئة آمنه تضمن سلامتهم، مؤكداً على أهمية دور الآباء والأمهات في تقديم النصح والإرشاد لأبنائهم وتوعيتهم بأنواع المخاطر المحيطة بهم للمحافظة على حياتهم 

 



عدد الزيارات : 282

التعليقات 0

*
باقى 1000 حرف


إرسال

اشترك في النشرة الإخبارية
ملاحظة: اذا كنت من ذوي الاحتياجات الخاصة، توجه مباشره الى مركز تقديم الخدمة، ستمنح لك الأولوية للحصول على الخدمة. هل انت من ذوي الإحتياجات الخاصة؟