• أرسل إلى صديق
     
      
     
      

X

الإعدادات

ألوان العرض

الأخبار


عودة
آخر تحديث للصفحة يناير 10, 2017
سيف بن زايد يطلق الخطة الاستراتيجية لفرق البحث والانقاذ لدول الخليج العربي والأردن
  • الثلاثاء, يناير 10,2017

سيف بن زايد يطلق الخطة الاستراتيجية لفرق البحث والانقاذ لدول الخليج العربي والأردن

أطلق الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الخطة الاستراتيجية لفرق البحث والإنقاذ لدول الخليج العربي والأردن وذلك في حفل اقيم اليوم "الثلاثاء " بفندق سانت ريجس –كورنيش ابوظبي.

وقلد سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أعضاء لجنة تطوير فرق البحث والانقاذ بالخليج العربي والأردن، ميدالية خدمة المجتمع تقديراً لأدوارهم البطولية والإنسانية المتميزة، كما كرم سموه كبار الضيوف من دول مجلس التعاون الخليجي والأردن.

حضر الحفل، الفريق سيف عبدالله الشعفار، وكيل وزارة الداخلية، و الفريق خالد راكان المكراد مدير عام الإدارة العامة للإطفاء بدولة الكويت، واللواء الدكتور احمد ناصر الريسي مفتش عام وزارة الداخلية، واللواء جاسم المرزوقي قائد عام الدفاع المدني واللواء عبد العزيز مكتوم الشريفي مدير عام الأمن الوقائي بالوزارة، واللواء سالم الشامسي مدير عام المالية والخدمات المساندة بوزارة الداخلية، وعدد من كبار الضباط من وزارة الداخلية، ومن الضباط والمسؤولين الضيوف من دول مجلس التعاون الخليجي.

وأكد المقدم محمد عبد الجليل الأنصاري، رئيس لجنة تطوير فرق البحث والإنقاذ بدول الخليج العربي والأردن، في كلمة له بالحفل، حرص دولة الإمارات ومن خلال دعمها للجهود النبيلة على تحقيق رؤية استراتيجية، وهي أن تكون الفرق ضمن الأكفأ والأفضل في البحث والإنقاذ عالمياُ، من خلال بناء وتطوير الفرق بالتنسيق بين الدول الأعضاء وتبادل المعلومات والتمارين المشتركة بما يعزز من سرعة الاستجابة ورفع مستوى التنسيق دولياً.

وأوضح أن المهام الإنسانية الكبيرة التي تقوم بها فرق البحث والانقاذ هي محل تقدير منظمة الامم المتحدة ودولة الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والمملكة الاردنية الهاشمية والوطن العربي والعالم بأجمعه لدورها الريادي وانطلاقاَ من توجهاتها نحو مد أيادي المساعدة لضحايا الكوارث باحترافية.

وشدد الانصاري على أهمية خطة التطوير الاستراتيجية التي تبنتها دول المنطقة في هذا الكيان الانساني الراقي والحضاري في اهدافه وتوجهاته الممثل في فرق البحث والانقاذ لدول الخليج والأردن، داعياً الفرق إلى العمل وفق منهجية روح الفريق الواحد نحو تحقيق الغايات والآمال في ارض الواقع، بما يتفق مع المنظومة الدولية وتعزيز الأنشطة والبرامج التدريبية العملية والتي تتفق مع متطلبات الهيئة الدولية للبحث والإنقاذ وخطة الاستجابة الإقليمية والدولية.

وأعرب عن امله، مع هذا الانجاز الريادي أن تواصل الفرق على نفس الوتيرة التزامها التام بكل النظم واللوائح المنظمة لعمل فرق البحث والإنقاذ على المستوى العالمي، وان تحرص على متابعة المستجدات والتطورات في مجالات عملها، والاستمرار في نشر ثقافة إدارة الأزمات والكوارث والارتقاء بمستوى الأداء إلى الاحترافية العالمية في عمليات البحث والانقاذ.

مكتب تنفيذي

وأعلن الأنصاري، أنه سيتم انشاء مكتب تنفيذي لمتابعة الخطة الاستراتيجية يعد الأول من نوعه على مستوى الوطن العربي، كما سيتم إطلاق مجموعة من المبادرات تم توزيعها للأعضاء في دول مجلس التعاون الخليجي والأردن تضمن انشاء وتطوير فرق البحث والانقاذ ميدانياُ وعملياتي وادارياُ وبشرياُ.

وأكد أن الخطة الاستراتيجية التي تم اطلاقها اليوم تمثل المسار الصحيح لبناء القدرات في الاستجابة لمواجهة الكوارث الطبيعية حول العالم وفق أرقى المعايير الدولية وبما يتوافق مع الاتفاقيات والالتزامات الدولية امام الأمم المتحدة.

وأشاد الانصاري بالتنسيق والتعاون المشترك بين اعضاء فرق البحث والانقاذ لدول الخليج العربي والأردن، لافتاً إلى حرص وزارة الداخلية على تعزيز الدور الإنساني في دول مجلس التعاون الخليجي والاردن موضحاً أن الأعمال لا تقتصر فقط على الجوانب الأمنية إذ ان البحث والانقاذ عملية انسانية بحتة تهدف إلى تقديم يد المساعدة والعون للمحتاجين في ارجاء الكرة الأرضية كافة دون النظر إلى لون أو جنس أو جنسية او دين.

وقال: إن ما يطمئن شعوب المنطقة، الجاهزية العملياتية العالية التي تتسم بها فرق البحث والانقاذ بدول الخليج العربي والأردن في اداء المهام الانسانية والإغاثية ومواجهة التحديات وباحترافية.

وكان الحفل بدأ بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، وأستعرض المقدم الدكتور حمد احمد الدرمكي امين سر لجنة تطوير فرق البحث والانقاذ رسالة واهداف وقيم الخطة الاستراتيجية لفرق البحث والإنقاذ لدول الخليج العربي والأردن. والقى الرقيب عوض ناصر الحارثي من الإدارة العامة للدفاع المدني بأبوظبي قصيدة من الشعر النبطي بعنوان "سيف الحق " اشاد فيها بجهود سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية في الارتقاء بمسيرة العمل الشرطي والأمني وفق أفضل المعايير المتقدمة.

منظومة متكاملة

أكد العميد الدكتور حمود سليمان الفرج مدير الإدارة العامة للحماية المدنية والمشرف العام على فريق البحث والإنقاذ السعودي، أهمية الدور الذي تقوم به لجنة تطوير فرق البحث والإنقاذ لدول الخليج العربي والاردن في ايجاد منظومة واحدة ومتكاملة بين الدول الأعضاء للقيام بالدعم والإسناد في مواجهة حالات الكوارث وتعزيز التنسيق والتعاون المشترك والتدريب المتخصص ودعم الفرق بالآليات والتجهيزات ودعم الدول التي هي في طور الاستعداد للتصنيف الدولي إلى جانب العمل على ضم دول عربية تعزز من توحيد الجهود وتبادل الخبرات المشتركة .

واشاد بالتنسيق والتعاون بين دول مجلس التعاون الخليجي العربي على المستويات كافة وخصوصاً في مجالات التمارين المشتركة ذات الصلة بمهام البحث والإنقاذ من خلال تفعيل الخطة الاستراتيجية لفرق البحث والانقاذ لدول الخليج العربي والأردن.

وأكد أن فرق البحث والانقاذ لدول الخليج العربي والاردن تتطلع خلال المرحلة المقبلة إلى استشراف المستقبل في تحقيق العديد من الأهداف المشتركة والتي من بينها مساعدة الفرق غير المصنفة على التصنيف الدولي والارتقاء بامكاناتها من خلال تنفيذ تمارين عالية المستوى والتنسيق في تنفيذ المبادرات لمضاعفة الجهود مثمناً جهود دولة الإمارات العربية المتحدة في دعم لجنة التطوير والذي يمثل حافزاً لمضاعفة الجهود بما يسهم في تحقيق الأهداف التي تصبو اليها دول المنطقة في مجالات البحث والانقاذ .

فريق جديد للبحث والانقاذ بالبحرين

وقال العقيد محمد احمد الغدير القائم بأعمال رئيس مجموعة الدفاع المدني في مملكة البحرين: ان وزارة الداخلية البحرينية بدأت العمل على انشاء فريق بحث وانقاذ في إطار منظومة التنسيق والتعاون المشترك بين دول المنطقة، مؤكداً أن الفريق سيعمل على الاستفادة من الخطة الاستراتيجية لفرق البحث والانقاذ لدول الخليج العربي والأردن وتنفيذ المبادرات المشتركة والتي ستعزز من جهوده للحصول على التصنيف الدولي.

واضاف: ان وزارة الداخلية في البحرين ترحب وتدعم بشكل كبير إطلاق الخطة الاستراتيجية لفرق البحث والانقاذ وتتطلع إلى تحقيق أهداف وآمال دول المنطقة في تعزيز التنسيق والتعاون المشترك وتبادل المعلومات وتنفيذ التمارين المشتركة والتي تعزز من تبادل الخبرات للمشاركة مع الاشقاء من الدول الأعضاء في مجالات البحث والانقاذ العالمية.

وذكر إن الخطة الاستراتيجية المعتمدة ستحقق الكثير في استشراف المستقبل وتطوير الامكانات والارتقاء بمنظومة العمل في مجالات البحث والانقاذ لافتاً إلى اهمية العمل على وضع استراتيجية واضحة في حالات مواجهة التحديات غير المتوقعة من خلال التركيز على التجهيزات اللازمة وتنفيذ التمارين المشتركة التي تعزز من هذا الجانب.

جهود تطويرية

وأشاد الرائد ايمن محمد المفرح ضابط ارتباط فريق البحث والإنقاذ بالإدارة العامة للإطفاء بالكويت بأطلاق الخطة الاستراتيجية الخاصة بفرق البحث والإنقاذ لدول الخليج العربي والأردن وانعكاسها على الجهود التطويرية المستقبلية ، لافتاً إلى أن فريق البحث والانقاذ الكويتي سيركز في المرحلة المقبلة على تعزيز الامكانات التطويرية لتجهيزه ميدانياً عن طريق التدريبات التي تم اعتمادها عن طريق لجنة تطوير فرق البحث والإنقاذ لدول الخليج العربي والأردن وتوفير المعدات والآليات وتطبيق الخطط التي تنبثق من المنظمات الدولية في حالات مواجهة الكوارث .

واشار إلى أن إطلاق الخطة الاستراتيجية لفرق البحث والانقاذ لدول الخليج العربي والأردن اسهمت بدور كبير في تحفيز الفرق لتنفيذ العمل وفقاً لأرقى المعايير والتميز في العمل الانساني والإغاثي وتعزيز الأمن والأمان في ربوع المنطقة وحماية الأرواح والمكتسبات مشيداً بالتنسيق والتعاون المشترك بين اعضاء الفرق سواء في الامكانات او تبادل الخبرات ما أسهم في تطوير الجهود واعداد خطط مؤكدة لمواجهة الحالات الطارئة وباحترافية.

واضاف: أن عمل فرق البحث والانقاذ يتطلب لخبرات متميزة وهذا ما لمسناه على ارض الواقع من حيث التعاون في تنفيذ التمارين المشتركة والزيارات والاجتماعات، موضحاً ان فريق البحث والانقاذ الكويتي والذي ما يزال في طور التدريب سيستفيد من الامكانات الكبيرة والموحدة في فرق البحث والانقاذ لتطوير امكاناته في المشاركات الدولية لنبدأ من حيث ما انتهى الآخرون. 

المبادرات المشتركة

وأكد الرائد عبدالله عيد المهندي قائد مجموعة البحث والإنقاذ القطرية الدولية" قوة لخويا" على أهمية إطلاق الخطة الاستراتيجية في تعزيز التعاون والتنسيق المشترك بين الدول الأعضاء بمجالات البحث والانقاذ، مشيراً إلى ان الدول الأعضاء تعمل على تجهيز وتنفيذ المبادرات المشتركة بما يسهم في رفع مستوى الاستعداد والاستجابة للحالات الطارئة او التعامل مع الكوارث بحرفية عالية.

وأضاف: إن القيادات الرشيدة في دول المنطقة تدعم وبشكل كبير أعمال لجنة تطوير فرق البحث والانقاذ لدول الخليج العربي والاردن والذي ينعكس في تعزيز الجهود والامكانات التطويرية لسرعة الاستجابة وتبادل الخبرات والمعلومات.

وأشاد المهندي بالخبرات الكبيرة لفريق الامارات للبحث والانقاذ والذي يعد أول فريق يحصل على التصنيف من الامم المتحدة موضحاً أن الدول الاعضاء في فرق البحث والانقاذ لدول الخليج العربي والاردن ، تدعم الجهود الكبيرة التي اسهمت بها لجنة تطوير الفرق، ودور الامارات في تعزيز الجهود التطويرية للفرق والاستفادة من خبراتها وتجاربها لقيادة اعمال اللجنة مشيراً إلى ان مجموعة البحث والانقاذ القطرية الدولية تتطلع بعد اطلاق الخطة الاستراتيجية لتنفيذ العديد من التمارين المشتركة والتي تسهم في تحقيق تطلعات قيادات دول المنطقة في الارتقاء بإمكانات جميع الفرق إلى مستويات عالمية متطورة . 

تفعيل المبادرات

وقال الرائد هاشم محمد عبيدات قائد فريق البحث والإنقاذ الاردني الدولي، إن فرق البحث والانقاذ تتطلع بعد إطلاق الخطة الاستراتيجية لتفعيل المبادرات المطروحة في الخطة، والعمل على تنفيذها بأرض الواقع وزيادة اعضاء المجموعة من الدول العربية التي تحصل على التصنيف لتكون هذه المجموعة اساس التعاون العربي في مجال البحث والانقاذ.

واشاد بالتنسيق والتعاون بين الدول الأعضاء في فرق البحث والانقاذ من حيث انهم يملكون لغة مشتركة وثقافة واحدة تسهل عليهم عملية الاتصال والتواصل والاستجابة في مواجهة الحوادث الكبرى ، مشيراً إلى أن الفرق تحرص على التنسيق في جمع المعلومات وتمريرها بينهم بسهولة ويسر عن طريق التخاطب المباشر وإيصالها إلى قياداتهم العليا مما يوفر الجهد والوقت على متخذي القرار ، وهذا ينعكس على التعاون الثنائي بين الإمارات والأردن لتبادل الخبرات والدورات وعقد التمارين المشتركة والاتفاقيات الثنائية من اجل تسهيل اجراء ات العمل والتي من بينها اتفاقيات العبور والتخليص الجمركي، كما يؤثر معنوياً على تعزيز العلاقات بين الفريقين في التنسيق المشترك لتحقيق اهداف مجموعة العمل (1+6).

قادة الفرق: التكريم وسام على صدورنا

أشادت فرق البحث والانقاذ بدول الخليج العربي والأردن باللفتة الانسانية والحضارية لسمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بتكريم الفرق ومنحهم ميدالية خدمة المجتمع معتبرين التكريم وسام على صدورهم ودافع معنوي كبير يصادف إطلاق القيادة العليا في دولة الإمارات العربية المتحدة شعار " عام الخير" للعام 2017.

وأكد قادة الفرق ان التكريم يمثل نقطة انطلاق مهمة تقع على عاتق الفريق لتحقيق تطلعات وزراء الداخلية بدول التعاون الخليجي واهدافهم في تطوير منظومة لجنة تطوير الفرق من جهة وتعزيز التنسيق والتعاون لمضاعفة الجهود لاستشراف المستقبل وتفعيل مبادرات الخطة الاستراتيجية بعد مجهود سنوات لتحقيق هذا الانجاز الحضاري للتعامل مع الكوارث الطبيعية وفق رؤية موحدة وخبرات ميدانية احترافية لتنفيذ المهام وفق اعلى المستويات المتطورة.

مبادرات فرق البحث والإنقاذ بدول التعاون والأردن

تم إعداد 8 مبادرات وتحديد المسؤوليات كالتالي:

تطوير هوية إعلامية لفرق البحث والإنقـــــــــــاذ، وتطوير آلية للتواصل بين فرق البحث والإنقاذ ، وضـــــــع آليـــــة مناسبـــــة لتسهيــــل عمليـــــة دخـــــول الفـــــرق والمعـــدات أثنــاء الكــوارث بــين الــدول ، تطويــر آليــة لاســتقطاب وتعيين ونقــل الــكادر البشــري للعمــل في فــرق البحــث والإنقــاذ، بنــاء وتطويــر المنشــآت والمياديــن التدريبيــة المتماشــية مــع المعاييــر الدوليةINSARAG والتــي تحقــق الأهــداف المطلوبة، تفعيل الاتفاقيات الدولية المتعلقة بالبحث والإنقاذ، ووضع إطار عام لتنظيم التمارين المشتركة بين الدول الأعضاء، واعداد خطة تدريبية شاملة بما يتماشى مع الدليل الإسترشادي INSARAG


عدد الزيارات : 384

التعليقات 0

*
باقى 1000 حرف


إرسال

اشترك في النشرة الإخبارية