X

الإعدادات

ألوان العرض

الأخبار


آخر تحديث للصفحة سبتمبر 11, 2021
سيف بن زايد يطلق إستراتيجية "جودة الحياة الأمنية"
  • السبت, سبتمبر 11,2021

سيف بن زايد يطلق إستراتيجية "جودة الحياة الأمنية"

أطلق الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، إستراتيجية جودة الحياة الأمنية لوزارة الداخلية، وذلك تعزيزاً لدور المنظومة الأمنية في تحقيق رفاه المجتمع وتحسين جودة الحياة، وتأتي الإستراتيجية تماشياً مع توجّهات حكومة دولة الإمارات ورؤية قيادتها الرشيدة، وفي إطار الإستراتيجية الوطنية لجودة الحياة التي تهدف إلى أن تصبح دولة الإمارات رائدة عالمياً في مجال تحقيق جودة حياة المجتمع، وتعزيز مكانتها وموقعها الريادي في مؤشرات التنافسية العالمية لتكون الدولة الأسعد عالمياً.

وكان سموه قد اعتمد توصية مجلس السعادة والإيجابية بوزارة الداخلية الذي قدمها كإستراتيجية أمنية طموحة قابلة للتطبيق، وتترجم عمل الوزارة وتعزز من الجهود القائمة في رفع مستويات جودة الحياة الأمنية للمجتمع الإماراتي بما فيه مستويات الأمن والشعور بالأمان، حيث تسعى الوزارة إلى مواءمة عملياتها ومؤشراتها وتطبيقاتها ومبادراتها لتحقيق التكامل وتسخير جهودها وتوجيه أدائها لتعزيز جودة الحياة الأمنية في دولة الإمارات.

سعي نحو استدامة المنجزات والارتقاء بها

وقد تم استعراض نتائج المسح الوطني لجودة الحياة في الإمارات، لتأكيد أهمية استدامة النجاحات المحققة وتعزيزها والارتقاء بها إلى مستويات أعلى، وقد أظهرت نتائج المسح تحقيق وزارة الداخلية لأعلى النتائج ضمن أفضل 5 مؤشرات في مستوى "دولة متقدمة"، وحصدت الوزارة أربعة مؤشرات من ضمن الخمسة المُحققة لأعلى نتيجة في المسح الوطني، وهي مؤشر الشعور بالأمان أثناء السير ليلاً وحيداً، ومؤشر الثقة في الشرطة، ومؤشر الرضا عن خدمات مكافحة الحريق، ومؤشر الرضا عن الخدمات الشرطية.

أهداف تنسجم مع مستويات الإستراتيجية الوطنية لجودة الحياة 

وتهدف إستراتيجية جودة الحياة الأمنية لوزارة الداخلية، التي سيتم تعميمها على جميع قطاعات الوزارة، إلى تعزيز رؤية حكومة الإمارات في أن تكون الدولة من أفضل دول العالم، وذلك من خلال تعزيز عمل الوزارة بفاعلية وكفاءة لتحقيق أعلى مستويات جودة حياة المجتمع والحفاظ على الأرواح والأعراض والممتلكات، عبر تبني مبادرات ومشاريع تطويرية وريادية تستخدم التقنيات الحديثة المستندة على الذكاء الاصطناعي والرؤى الاستشرافية، وتنتهج ثقافة الابتكار وتشجّع طرح وتبنّي وتطبيق الأفكار المبتكرة والوسائل الإبداعية لتحقيق الرفاهية والسعادة لمجتمع دولة الامارات.

وقد قسمت أهداف الإستراتيجية على عدة مستويات ومحاور تتوافق مع الاستراتيجية الوطنية لجودة الحياة، ومن تلك الأهداف ضمن مستوى "دولة متقدمة":  تحقيق جودة الحياة في مجالات الأمن الشخصي، وأمن الطرق، والجاهزية والاستعداد، وسلامة الأرواح والممتلكات، والخدمات المقدمة، فيما تأتي أهداف مثل تحقيق جودة الحياة الرقمية وجودة الحياة في الأمن المجتمعي وجودة حياة النزلاء ضمن مستوى "المجتمع المترابط" ، ثم يأتي هدف تحقيق جودة الحياة في بيئة العمل ضمن مستوى تحقيق جودة "حياة الأفراد".

ولتحقيق هذه الأهداف، يتم تنفيذ مشاريع ومبادرات داعمة ومبدعة وذات جودة وأثر مستدام، تستند على مفاهيم الريادة والتميز والإضافة النوعية، وسيتم تحليلها وقياس مدى الفاعلية من خلال مؤشرات تم تصميمها على أسس علمية ومعرفية، لتكون مؤشرات جودة الحياة الأمنية وسيلة رئيسية لقياس مدى الأثر والإضافة المطلوبة.



عدد الزيارات : 126

التعليقات 0

*
باقى 1000 حرف


إرسال

عودة
مؤشر حركة الفيديو
مؤشر حركة الفيديو
تنويه:سيقوم مؤشر قياس الرضا بتسجل ملامح وجهك.
ملاحظة: لن يتم حفظ التسجيلات أو مشاركتها.

يرجى التأكد من أن كاميرا الويب متصلة ويسمح باستخدامها على هذا الموقع.