• أرسل إلى صديق
     
      
     
      

X

الإعدادات

ألوان العرض

الأخبار


عودة
آخر تحديث للصفحة اغسطس 26, 2020
الداخلية تنظم ملتقى " التوازن بين الجنسين " الافتراضي
  • الاربعاء, اغسطس 26,2020

الداخلية تنظم ملتقى " التوازن بين الجنسين " الافتراضي

تحت رعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، نظمت وزارة الداخلية بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين صباح اليوم الأربعاء عبر تقنية الاتصال المرئي عن بُعد ملتقى " التوازن بين الجنسين " الافتراضي الذي يأتي ضمن الاحتفالات بيوم المرأة الإماراتية، لإبراز إنجازات العنصر النسائي وتمكين المرأة في مختلف المجالات، وذلك تنفيذا لتوجيهات الحكومة الرشيدة في تحقيق التوازن بين الجنسين في مجال العمل.

وتحدث في الملتقى معالي شما المزروعي وزيرة الدولة لشؤون الشباب من خلال عرض فيديو مسجل لها ، وسعادة نورة السويدي الأمين العام للاتحاد النسائي العام، وسعادة شمسة صالح الأمين العام لمجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، والرائد الدكتورة أمل صباح قمبر مدير إدارة إسعاد العاملين بوزارة الداخلية.

وقد نظمت وزارة الداخلية الملتقى بالتعاون مع الشركاء من المؤسسة الاتحادية للشباب والاتحاد النسائي العام،ومؤسسة دبي للمرأة.

حضر الملتقى اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي مفتش عام وزارة الداخلية، واللواء سالم علي مبارك الشامسي الوكيل المساعد للموارد والخدمات المساندة، و اللواء محمد أحمد بن غانم الكعبي القائد العام لشرطة الفجيرة ، واللواء سالم شاهين النعيمي مدير قطاع شؤون القيادة بشرطة أبوظبي،و العميد عبد الله خميس الحديدي نائب قائد عام شرطة رأس الخيمة والعميد ناصر خادم الكعبي مدير عام السعادة بالوزارة ، وعدد من الضباط بوزارة الداخلية.

ورحب العميد ناصر خادم الكعبي مدير عام السعادة بوزارة الداخلية بالحضور في بداية الملتقى مؤكداً الحرص على المشاركة في احتفال دولة الإمارات العربية المتحدة بيوم المرأة الإماراتية لإبراز دورها ومساهمتها الفاعلة في مسيرة التنمية الشاملة.

وقال أن هذا الملتقى يأتي في إطار تحقيق رؤية قيادتنا الرشيدة لتعزيز التعاون والتكامل بين الجهات الحكومية لتحقيق أعلى معدلات السعادة وجودة الحياة في دولة الإمارات العربية المتحدة ، بناءً على إستراتيجية وزارة الداخلية لتمكين وريادة المرأة والتوازن بين الجنسين ( 2017 ـ 2021 ) وإبراز دور العنصر النسائي في مختلف المجالات.

وأكدت معالي شما المزروعي وزيرة الدولة لشؤون الشباب في تصريح لها على هامش الملتقى ، أن الإمارات تخطو خطوات ريادية في تعزيز مسيرة المرأة الإماراتية ضمن فئات المجتمع وذلك برؤية ودعم القيادة الرشيدة التي سارت على النهج الذي خطه المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

وأشارت إلى دعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الإتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية أم الإمارات ، لمسيرة تمكين المرأة الإماراتية ومبادرات سموها الريادية في تعزيز مكانة المرأة والارتقاء بقدراتها ومهاراتها لتصبح الشريك الحقيقي في بناء مسيرة التميز والريادة.

وعرض فيديو مسجل لكلمة معالي شما المزروعي وزيرة الدولة لشؤون الشباب قالت فيه أن المرأة الإماراتية وصلت لمرحلة التمكين بسرعة قياسية برؤية ودعم القيادة الرشيدة للدولة التي أعطت الكثير للمرأة الإماراتية ومنحتها ثقتها في المساهمة بمستقبل الدولة في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، فلعبت المرأة دوراً رياديا في كافة المجالات و على كافة المستويات وبشكل خاص مبادرات و دعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الإتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية أم الإمارات ، لمسيرة تمكين المرأة الإماراتية ومبادرات سموها الريادية في تعزيز مكانة المرأة والارتقاء بقدراتها ومهاراتها لتصبح الشريك الحقيقي في بناء مسيرة التميز والريادة.

كما قدمت الشكر والتقدير لسمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، على دعم سموه المتواصل للمبادرات التي تعزز دور المرأة الإماراتية وجودة الحياة الذي تطمح دولة الإمارات بالوصول إليها.

وقال لقد وصلت المرأة وفق الاحصائيات إلى مكانة عالية من بينها وصولها إلى الريادة والصدارة في قطاعات التعليم والصحة ودورها المشرف في مواجهة الأزمة والحد من انتشار فيروس كورونا، ووصلوها إلى نسبة 95 % من الفتيات ممن يلتحقن 35 بالتعليم العالي ، و 35 ألف من رائدات الأعمال.

ووجهت رسالة للمرأة الإماراتية لتكون مصدراً للنور والاشعاع الحضاري في المجتمع ولتقدم المساعدة لكل من يحتاجها ولتشعر بالسعادة والايجابية والشغف وهي تكون سبب في نجاح الأخرين وتضع لمستها الفاعلة وأثرها الحضاري في مسيرة بناء وتقدم الإنسان والمجتمعات.

وقدمت سعادة نورة السويدي الأمين العام للاتحاد النسائي العام عرضاً تقديماً في الملتقى تناول جانباً من جهود دولة الإمارات العربية المتحدة برؤية قيادتها الحكيمة في تمكين وتعزيز دور المرأة الإماراتية والارتقاء بقدراتها وموقعها الريادي في المجتمع، ملقية الضوء على جانب من تاريخ تأسيس الاتحاد النسائي العام الذي انطلق برئاسة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة "أم الإمارات" في عام ١٩٧٥

وعرضت من خلال الشرح أهداف الاتحاد النسائي ومرتكزات ومنهجية العمل وعلاقاته مع المنظمات والهيئات الدولية، والدور الريادي الذي لعبه منذ التأسيس وبدعم ورؤية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك في مبادرات تمكين المرأة واستعرضت مراحل عمل الاتحاد النسائي منذ مرحلة التأسيس (النهوض) مروراً بمرحلة التمكين والريادة وصولاً إلى مرحلة تمكين المجتمع عن طريق المرأة.

كما قدمت جانباً من جهود الدولة وما توفره للمرأة ضمن فئات المجتمع من صحة وتعليم ورعاية اجتماعية وتنمية اقتصادية وتوفير المقومات الرئيسية للحياة الكريمة وتعزيز جودة الحياة للمجتمع الإماراتي وضمان تكافؤ الفرص في كافة مجالات العمل وتوفير البيئة التشريعية والمؤسسية لاستدامة الريادة والتمكين ، كما قدمت عرضاً موجزاً عن الاستراتيجية الوطنية لتقدم المرأة في الإمارات بما فيها المبادرات المقدمة مثل المسرعات الحكومية لتمكين المرأة وتحدي المئة يوم و مكتب توظيف الخريجات وتعزيز دور البرلمانيات والمبادرات التقنية ومركز رؤية المحضونين ومركز الصناعات للحرف اليدوي والمبادرات الرقمية الموجهة للطفل وتفعيل مشاركة المرأة في كافة القطاعات والتنمية المستدامة في الدولة.

وخصصت السويدي جانباً من العرض للحديث بشكل خاص عن مجالات عمل الاتحاد النسائي والمبادرات المقدمة للمرأة في المجتمع من بينها توثيق العلاقات مع المؤسسات العالمية وتوقيع الاتفاقيات التي تدعم المرأة وعملها ووسائل تدريبها ، والقت الضوء على استراتيجية العمل القائمة على استشراف المستقبل والتكامل والواقعية والمرونة والشمولية والاستمرارية.

ومن جانبها تقدمت سعادة شمسة صالح الأمين العام لمجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين بالتهنئة والتبريكات إلى القيادة الرشيدة وإلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، حفظها الله، بمناسبة يوم المرأة الإماراتية، مشيدةً بدعم سموهم للمرأة والوصول بها للعالمية.

وقالت إن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، تعمل على الاستثمار في الإنسان وتعتبر أن المرأة والرجل شريكان أساسيان في تحقيق التنمية بكافة مجالاتها، سيراً على النهج الذي أرساه المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي قدم للمرأة كافة أشكال الدعم والتشجيع، وعمل – رحمه الله – على تمهيد الطريق لها للنجاح وإثبات قدراتها ومكنها من القيام بدورها في بناء مجتمع مستقر متلاحم والمساهمة في تحقيق تنمية مستدامة تبدو مظاهرها جليةً في مختلف القطاعات.

وأشادت سعادة شمسة صالح بالجهود المباركة لوزارة الداخلية بقيادة الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية في دعم المرأة وملف التوازن بين الجنسين في الدولة بصفة عامة وفي السلك الشرطي بصفة خاصة، وقالت "نحن فخورون بأن نسبة تمثيل المرأة في هذا القطاع الحيوي هي من أعلى المعدلات في المنطقة، وفخورون بما أثبتته من جدارة وكفاءة عالية"، مؤكدةً أن المرأة من خلال عملها بهذا القطاع قدمت أروع الأمثلة في الانتماء والولاء لوطنها وشعبها ورفع مكانة الإمارات عالمياً.

وأضافت أن تمثيل المرأة بنسب مرتفعة في مختلف القطاعات والتخصصات يعكس الاهتمام الكبير الذي توليه قيادتنا الرشيدة لدورها كركيزة رئيسية في التنمية الشاملة وصناعة المستقبل، كما أن نجاحاتها النوعية بالقطاعات الحيوية كالطب والهندسة والفضاء والطاقة النووية السلمية قد مهدت الطريق أمامها للمساهمة باقتدار في تحقيق طموح وأهداف دولة الإمارات.


فيما قالت الرائد أمل قمبر مدير إدارة اسعاد العاملين بوزارة الداخلية أن وزارة الداخلية حريصة كل الحرص على تعزيز وريادة المرأة في كافة القطاعات والمجالات التابعة للوزارة ، مؤكدة أن ملف التوازن بين الجنسين يعد أولوية من أولويات العمل الشرطي بدعم ومتابعة سيدي سمو وزير الداخلية.

واستعرضت جانباً من المنجزات والجوائز التي حققتها المرأة الإماراتية المنتسبة لوزارة الداخلية وقدمت عرضاً موجزاً عن سياسات وتشريعات الوزارة الداعمة لتمكين المرأة وتمكينها والمشاريع الداعمة لعملها وتعزيز بيئة العمل ورفع نسب تمثيل المرأة في كافة المجالات إلى جانب عرض الإطار العام لإستراتيجية تمكين وريادة المرأة والتوازن بين الجنسين والمجلس الخاص بذلك بوزارة الداخلية كما عرضت التخطيط المستقبلي لدعم وتمكين المرأة و الجهود والممارسات في تمكينها وخلق بيئة داعمة لها والأم العاملة مدى الاستفادة من أفضل الممارسات والتجارب المحلية العالمية وبناء شراكات في مجال تمكينها.



عدد الزيارات : 487

التعليقات 4,078

*
باقى 1000 حرف


إرسال

اشترك في النشرة الإخبارية
ملاحظة: اذا كنت من ذوي الاحتياجات الخاصة، توجه مباشره الى مركز تقديم الخدمة، ستمنح لك الأولوية للحصول على الخدمة. هل انت من ذوي الإحتياجات الخاصة؟
مؤشر حركة الفيديو
مؤشر حركة الفيديو
تنويه:سيقوم مؤشر قياس الرضا بتسجل ملامح وجهك.
ملاحظة: لن يتم حفظ التسجيلات أو مشاركتها.