X

الإعدادات

ألوان العرض

الأخبار


آخر تحديث للصفحة نوفمبر 20, 2021
سيف بن زايد يتسلم جائزة الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط تقديراً لدور الإمارات في تعزيز العمل العالمي التكاملي
  • السبت, نوفمبر 20,2021

سيف بن زايد يتسلم جائزة الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط تقديراً لدور الإمارات في تعزيز العمل العالمي التكاملي

تسلم الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، جائزة الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط (PAM) تقديراً لدور الإمارات المحوري في تعزيز العمل العالمي التكاملي، ومبادراتها الريادية في دعم القطاع الصحي وخط الدفاع الأول، وتعد بمثابة تقدير من شعوب دول البحر الأبيض المتوسط إلى قيادة الإمارات وشعبها، وذلك على هامش الجلسة العامة للجمعية التي أقيمت في العاصمة الإيطالية روما بحضور سعادة سيرجيو بياتزي الأمين العام للجمعية، وأعضاء الأمانة العامة، وحشد كبير من المسؤولين وممثلين عن جمعيات وهيئات دولية.

كما أعلن سموه على هامش الحفل، عن إطلاق الإمارات بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، جائزة "ووترفولز" بنسختها الأولى في مارس 2022، والتي تعنى بتكريم 50 من الأطباء وعائلاتهم حول العالم ممن قدموا خدماتٍ إنسانية وتضحياتٍ استثنائية في سبيل الحفاظ على سلامة وصحة المجتمعات خاصة في ظل جائحة كورونا، وتعد الجائزة جانباً من إسهامات الإمارات العالمية في تقدير العاملين في خطوط الدفاع الأولى، تكريماً لدورهم الحيوي وتفانيهم.

وألقى سمو الشيخ سيف بن زايد كلمة له في الاحتفال، نقل فيها تحيات دولة الإمارات العربية المتحدة قيادةً وحكومةً وشعباً، إلى الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط والمجتمعين، وتوجه سموه بالشكر إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ورعاه، على رعايته الكريمة والسباقة في فعل الخير، وحرصه الخاص على سلامة وأمن المواطنين في مجتمعاتهم أينما كانوا، كما تقدم بالشكر لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي حفظه الله ورعاه، على رؤيته المستقبلية وتوجيهاته لوزارة اللامستحيل الإماراتية لتعلب دوراً إستراتيجياً في دعم المبادرات والمشاريع، كما تقدم سمو بوافر العرفان لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على دعمه اللامحدود لمبادرة ووترفولز العالمية من خلال اعتماد برنامج التعليم الطبي المستدام، والذي على أثره، تم تفعيل آليات التنفيذ والتمكين على المرافق المعنية سواءً كانت صحة أو دارية أو فنية، وأشار سموه إلى أنه تم الأخذ بعين الاعتبار التطورات العلمية والرقمية في مجال شبكات وتقنيات التواصل لتسهيل الدراسة والانتساب عن بعد .


لم تقف جهود الإمارات الإنسانية في دعم القطاع الصحي العالمي، عند بناء القدرات تحت مظلة مبادرة ووترفولز، حيث قال سمو الشيخ سيف بن زايد في كلمته، إن سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، سيقوم بتكريم 50 طبيباً وعائلاتهم من مختلف بلدان العالم، ممن كان لهم دوراً ملحوظاً وفاعلاً في رعاية المصابين خلال جائحة كورونا، وهذا ضمن احتفالات عام الخمسين على تأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة.

يُشار إلى أن الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط، تقوم في كل عام بتقديم جوائزها للدول أو الأفراد أو المؤسسات أو الهيئات التي تساهم في بناء جسور التعاون بين شعوب المنطقة والعالم وتقدم خدمات إنسانية دولية وذلك لتعزيز التفاهم والاحترام المتبادل، والتعاون بين شعوب المنطقة مع كافة شعوب العالم.

وقد اختارت الهيئة المختصة في الجمعية، مبادرة "ووترفولز" العالمية المقدمة من الإمارات للعالم، للفوز بالجائزة في المجال الصحي، وذلك تقديراً لهذه المبادرة الإنسانية في تقديم الدعم المستمر وتدريب وتطوير كوادر العاملين في المجالات الطبية والقطاعات الصحية.

وتعتبر الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط التي تأسست عام 2005، بمثابة منتدى لبرلمانات دول منطقة البحر الأبيض المتوسط وعدد من الدول الأخرى غير المطلة على البحر الأبيض المتوسط، ومن بينها الإمارات، وتحظى بعضوية مراقب في الجمعية العامة للأمم المتحدة، حيث يهدف المشاركون من خلالها إلى الوصول لأهداف مشتركة من أجل إيجاد أفضل البيئات السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية لمواطني الدول الأعضاء، وتتولى إيطاليا الرئاسة الدورية للجمعية في الفترة بين 2020 وحتى 2021.

حضر اللقاء من الجانب الإماراتي إلى جانب سموه، سعادة عمر عبيد الشامسي سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى جمهورية إيطاليا، واللواء الركن خليفة حارب الخييلي وكيل وزارة الداخلية، واللواء الشيخ محمد بن طحنون آل نهيان مدير قطاع شؤون الأمن والمنافذ بشرطة أبوظبي وعدد من الضباط.

سيف بن زايد يزور مستشفى "بامبينو جيسو" في العاصمة الإيطالية روما

زار الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، مستشفى رعاية الأطفال الأكاديمي " بامبينو جيسو" الموجود في روما، ورافق سموه بالزيارة نجلاه الشيخ زايد بن سيف بن زايد آل نهيان والشيخ خليفة بن سيف بن زايد آل نهيان.

وتجول سموه في أقسام هذا المستشفى الريادي الذي يعد مركزاً مهماً لعلاج الأطفال حول العالم، ويحظى بدعم ومتابعة ورعاية الفاتيكان، حيث اطمأن سموه على عدد من الأطفال ممن يرقدون على أسرة الشفاء، وتبادل الحديث مع مسؤولي المستشفى حول ما يقدمه من خدمات ورعاية طبية لهذه الفئة الغالية، واطلع على مبادرات المستشفى ومشاريعه الصحية حول العالم، من دورات تدريبية وأيام عمل طبية مجانية وتأهيل مراكز صحية وغيرها.

كما رافق سموه في الزيارة سعادة عمر عبيد الشامسي سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى جمهورية إيطاليا، واللواء الركن خليفة حارب الخييلي وكيل وزارة الداخلية، واللواء الشيخ محمد بن طحنون آل نهيان مدير قطاع شؤون الأمن والمنافذ بشرطة أبوظبي، وعدد من الضباط.


عدد الزيارات : 80

التعليقات 0

*
باقى 1000 حرف


إرسال

عودة
مؤشر حركة الفيديو
مؤشر حركة الفيديو
تنويه:سيقوم مؤشر قياس الرضا بتسجل ملامح وجهك.
ملاحظة: لن يتم حفظ التسجيلات أو مشاركتها.

يرجى التأكد من أن كاميرا الويب متصلة ويسمح باستخدامها على هذا الموقع.