• أرسل إلى صديق
     
      
     
      

X

الإعدادات

ألوان العرض

الأخبار


عودة
آخر تحديث للصفحة اغسطس 19, 2020
مجالس الداخلية الافتراضية 2020 تتواصل تحت شعار " مستعدون للخمسين"
  • الاربعاء, اغسطس 19,2020

مجالس الداخلية الافتراضية 2020 تتواصل تحت شعار " مستعدون للخمسين"

تتواصل مجالس الداخلية الافتراضية 2020 والتي ينظمها مكتب ثقافة احترام القانون بالوزارة، تحت شعار " مستعدون للخمسين" في نقاشاتها حول عدد من الموضوعات ذات العلاقة بالعمل الشرطي حيث ناقش المجلس الخامس لمجالس وزارة الداخلية الافتراضية 2020 التي ينظمها مكتب احترام ثقافة القانون بالوزارة، تحت شعار " مستعدون للخمسين " موضوع " المستقبل الأمني لما بعد التحديات المستجدة " واستضافته القيادة العامة لشرطة عجمان وتحدث فيه المقدم جمعة عبيد الشامسي رئيس قسم الجودة بإدارة الاستراتيجية وتطوير الأداء بشرطة عجمان، والمقدم يحيى خلف المطروشي مدير مركز شرطة الحميدية الشامل وأدار المجلس الإعلامية الرائد نورة الشامسي، فيما تناول المجلس السادس موضوع " توحيد الجهود الشرطية في مواجهة التحديات الأمنية " واستضافته شرطة أبوظبي وتحدث فيه المقدم جاسم يعقوب الحوسني والرائد عبدالله سيف المزروعي من مديرية التحريات والتحقيقات الجنائية بشرطة أبوظبي وأدار المجلس الإعلامية: عالية عبدالله المرزوقي.

وتناول المجلس الذي عقد في عجمان الذي عُقد عن بعد عبر خاصية الاتصال المرئي، ثلاثة محاور تركزت حول استشراف المستقبل ضرورة لمواجهة التحديات، وتعزيز الأمن الإلكتروني، وتبني إستراتيجية موحدة بين كافة القطاعات لمواجهة التحديات الطارئة.

وقال المقدم جمعة عبيد الشامسي نائب مدير إدارة الإستراتيجية وتطوير الأداء بالقيادة العامة لشرطة عجمان أنه أصبح من الضروري على حكومات العالم اليوم المضي في خطى حثيثة للتعامل مع المتطلبات والمتغيرات المتسارعة التي يشهدها العالم اليوم في ظل الثورة الرقمية، لافتاً إلى أن البقاء للحكومات في المستقبل يقوم على مدى قدرتها في وضع تصوراتها لاستشراف المستقبل وقدرتها ومرونتها في إدارته والتعامل مع التحديات المستقبلية.

وأضاف إن التحديات التي واجهناها مؤخراً قدمت لنا درس كبير ونقطة انطلاقة نحو تبنى استشراف المستقبل ليصبح أسلوب عمل ومنهج حياة يومي للوصول إلى تنمية مستدامة وإعداد الخطط المثلى لتنفيذ السياسات الاقتصادية والبيئة خصوصاً فيما يتعلق بالحاجات المعيشية والخدمية للمجتمع.

وأكد المقدم الشامسي أن حكومتنا الرشيدة لم تدخر جهدا في تبنى وإطلاق الاستراتيجيات والمبادرات المستقبلية وبالتالي نلمس تميزنا ونجاحنا في إدارة التحديات الطارئة وأن دولة الإمارات لديها المرونة العالية في عملية التعامل مع هذا التحدي العالمي وأصبحت لديها القدرة الكافية في التعامل مع أي حدث طارئ وهذا الفكر لم يكون وليد اللحظة وإنما هو كمخرج للجهود الحثيثة التي تعمل من خلالها حكومتنا الرشيدة.

وحول وتعزيز الأمن الإلكتروني قال المقدم يحيى خلف المطروشي مدير مركز الحميدية الشامل بالقيادة العامة لشرطة عجمان إن دولة الإمارات من الدول السباقة نحو الانتقال من العمل التقليدي الى العمل التقني وبالتالي فهي تعتبر من الدول المتقدمة في تبنى الاستراتيجيات والمبادرات الفعالة لتعزيز الأمن الالكتروني من خلال إطلاقها للإستراتيجية الوطنية للأمن الإلكتروني والى تأمين المعلومات والاتصالات، وبالتالي يتوجب على الجهات المعنية في مجال تأمين وحماية هذا الشريان الحيوي للدولة والمجتمع إطلاق مبادرات تعني بنشر وترسيخ ثقافة مجتمعية للتعاون مع الدولة والاستفادة من الجهود التي تبذل في هذا المجال والمساهمة في تعزيزها.

واستضافت القيادة العامة لشرطة أبوظبي المجلس السادس عُقد عن بعد عبر خاصية الاتصال المرئي، وتناول موضوع " توحيد الجهود الشرطية في مواجهة التحديات الأمنية.

في البداية تحدث المقدم جاسم يعقوب الحوسني من مديرية التحريات والتحقيقات الجنائية بقطاع الأمن الجنائي بشرطة أبوظبي حول موضوع توحيد الجهود الشرطية على مستوى الدولة لمواجهة التحديات الأمنية، مؤكداً أن منهجية العمل في وزارة الداخلية تقوم على تحقيق الأمن والسلامة للمواطنين والمقيمين والزائرين وضمان الاستعداد والجاهزية لمواجهة التحديات وتوحيد الجهود الأمنية لكي تكون دولة الإمارات العربية المتحدة من أفضل دول العالم أمن وسلامة.

وقال الرائد عبدالله سيف المزورعي من مديرية التحريات والتحقيقات الجنائية بقطاع الأمن الجنائي بشرطة أبوظبي أنه في ظل التطورات التي تواجهها وزارة الداخلية بأن تطل علينا العديد من التحديات الامنية في مواجهة الجرائم التي تستوجب اتخاذ إجراء سريع وفعال لحلها، خاصة الجرائم الاقتصادية التي تختلف عن غيرها من الجرائم، حيث تتميز بالتطور السريع والتنوع وتطور الأساليب التقنية للمجرمين الأمر الذي يتطلب من وحدات مكافحة الجرائم الاقتصادية في القيادات الشرطية لمكافحة هذا النوع من الجرائم سرعة اتخاذ الإجراءات للتصدي لها، منها على سبيل المثال (مكافحة الجرائم النصب الهاتفي والالكتروني ، والجرائم المتعلقة بحماية الملكية الفكرية كالغش التجاري ، والجرائم المالية مثل جرائم غسل الأموال.



عدد الزيارات : 428

التعليقات 4,078

*
باقى 1000 حرف


إرسال

اشترك في النشرة الإخبارية
ملاحظة: اذا كنت من ذوي الاحتياجات الخاصة، توجه مباشره الى مركز تقديم الخدمة، ستمنح لك الأولوية للحصول على الخدمة. هل انت من ذوي الإحتياجات الخاصة؟
مؤشر حركة الفيديو
مؤشر حركة الفيديو
تنويه:سيقوم مؤشر قياس الرضا بتسجل ملامح وجهك.
ملاحظة: لن يتم حفظ التسجيلات أو مشاركتها.