X

الإعدادات

ألوان العرض

شاركنا رأيك حول جودة الحياة الأمنية في دولة الامارات

آخر تحديث للصفحة يناير 19, 2022
  • الاربعاء, يناير 19,2022

موضوع المشورة:

تدعو وزارة الداخلية الجمهور الكريم للمشاركة بالآراء حول جودة الحياة الأمنية للمجتمع الإماراتي في مجالات الأمن الشخصي، وأمن الطرق، والجاهزية والاستعداد، وسلامة الأرواح والممتلكات، والخدمات المقدمة، وجودة الحياة الرقمية وجودة الحياة في الأمن المجتمعي وجودة حياة النزلاء ، وجودة الحياة في بيئة العمل .


الهدف من المشورة:

من خلال هذه المشورة تهدف وزارة الداخلية إلى رصد كافة الآراء والمقترحات حول  تعزيز نسبة الشعور بالأمان لقاطني دولة الإمارات العربية المتحدة وزوارها وترجمة لها بأن تكون دولة الإمارات البقعة الأكثر أماناً على المستوى العالمي من خلال تعزيز شعور كافة أفراد المجتمع بالأمان والوصول بالدولة إلى مراتب متقدمة في الاعتماد على الخدمات الشرطية والجاهزية لحالات الطوارئ مع الحفاظ على سلامة الطرق حرصاً على حياة سكان الدولة.


القرارات المتوقعة نتيجة لهذه المشورة:

إطلاق مشاريع ومبادرات داعمة ومبدعة وذات جودة وأثر مستدام، تستند على مفاهيم الريادة والتميز والإضافة النوعية، وسيتم تحليلها وقياس مدى الفاعلية من خلال مؤشرات تم تصميمها على أسس علمية ومعرفية، لتكون مؤشرات جودة الحياة الأمنية وسيلة رئيسية لقياس مدى الأثر والإضافة المطلوبة.


فيديو : الامارات أمن وأمان


تاريخ الفتح: اكتوبر 01, 2021
تاريخ الإغلاق: ديسمبر 30, 2021

النتيجة

اطلاق  إستراتيجية جودة الحياة الأمنية لوزارة الداخلية، وذلك تعزيزاً لدور المنظومة الأمنية في تحقيق رفاه المجتمع وتحسين جودة الحياة، وتأتي الإستراتيجية تماشياً مع توجّهات حكومة دولة الإمارات ورؤية قيادتها الرشيدة، وفي إطار الإستراتيجية الوطنية لجودة الحياة التي تهدف إلى أن تصبح دولة الإمارات رائدة عالمياً في مجال تحقيق جودة حياة المجتمع، وتعزيز مكانتها وموقعها الريادي في مؤشرات التنافسية العالمية لتكون الدولة الأسعد عالمياً. 

https://www.moi.gov.ae//DataFolder/MOIQSLS.mp4

تنزيل وثيقة النتائج  
[حجم: ك ب ]

عدد الزيارات : 3571

التعليقات

*
باقى 1000 حرف




عودة
مؤشر حركة الفيديو
مؤشر حركة الفيديو
تنويه:سيقوم مؤشر قياس الرضا بتسجل ملامح وجهك.
ملاحظة: لن يتم حفظ التسجيلات أو مشاركتها.

يرجى التأكد من أن كاميرا الويب متصلة ويسمح باستخدامها على هذا الموقع.