• أرسل إلى صديق
     
      
     
      

X

الإعدادات

ألوان العرض

عن المكتب

عودة
آخر تحديث للصفحة سبتمبر 03, 2015
أنشئ مكتب ثقافة احترام القانون بموجب القرار الوزاري رقم (91) لسنة (2009) الذي جاء بناء على الرؤية الثاقبة للفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الذي رأى في تطبيق القاعدة القانونية القاضية "بأن لا عذر في الجهل بالقانون" إجحافا بحق البعض ممن لم ينالوا قسطاً وافياً من التعليم أو الثقافة ، لذا فقد اصدر توجيهاته السامية لإنشاء مكتب مختص بتوعية وتثقيف أفراد المجتمع بكافة شرائحهم وفئاتهم بالقوانين المعمول بها في الدولة وبكل اللغات المتداولة فيها. ويتولى مكتب ثقافة احترام القانون وفقاً للقرار الوزاري ممارسة الاختصاصات التالية:
  • تعزيز ثقافة احترام القانون والنظام العام في المجتمع وفق استراتيجية قائمة على نشر الوعي واحترام القانون والتعريف به ومتابعة تنفيذها وتحديثها.
  • تعميق ودعم القيم والاعراف والتقاليد الإيجابية في المجتمع للحيلولة دون ارتكاب الأخطاء وفق منهجية خاصة من خلال الحملات التوعوية والإرشادية.
  • المشاركة في إعداد سياسات واستراتيجية لترسيخ مفهوم احترام القانون لدى النشء بالتنسيق مع المؤسسات التربوية والهيئات الاجتماعية والرياضية.
  • المشاركة في المؤتمرات والندوات وورش العمل والبرامج الإعلامية المعنية بنشاط ثقافة احترام القانون داخلياً وخارجياً والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة ورفع التقارير بشأنها.
  • الإشراف على إعداد الخطط المعنية بتعزيز ثقافة احترام القانون بالدولة وتعميمها على مستوى وزارة الداخلية والمجتمع ومتابعة تنفيذها ورفع التقارير بشأنها.
  • بناء الشراكات والتواصل مع الهيئات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني وتعزيز دورها في بناء وتنمية احترام القانون بالتنسيق مع جهات الاختصاص.
  • دعم جميع القيادات والإدارات العامة للشرطة بتنفيذ خططهم وبرامجهم الخاصة لترسيخ ثقافة احترام القانون لتعزيز السلوكيات والممارسات المهنية والاخلاقية الإيجابية.
عدد الزيارات : 1692

التعليقات 0

*
باقى 1000 حرف


إرسال

اشترك في النشرة الإخبارية