• أرسل إلى صديق
     
      
     
      

X

الإعدادات

ألوان العرض

كلمة المفتش العام

عودة
آخر تحديث للصفحة اغسطس 31, 2016

اللواء د أحـمــد ناصــر الريســـي مفتش عام وزارة الداخلية

 إن الطبيعة الخاصة للوظيفة الشرطية تضع على عاتقها مسؤوليات كبيرة في حفظ الأمن، والوقاية مـن الجريمة ومكافحتها، وتقديم أفضل الخدمات الإدارية. ويتطلب تنفيذ هذه المسؤوليات قدراً عالياً من العطاء والعمل الدؤوب وصولاً لمستوى متميز من الأداء بشكل يلبي طموحات أفراد المجتمع وثقته في الجهاز الشرطي.

من أجل ذلك فُرضت الرقابة كوسيلة فاعلة للتأكد من كفاءة الأداء وتطويره وممارسة السلطات وفق ضوابط القانون والمحافظة على المظهر العام والسلوك الشرطي القويم. ويمثل التفتيش أهم عناصر الرقابة الإدارية بوصفه جهداً منظماً للتأكد من مدى فاعلية الأداء في تحقيق أهداف استراتيجية وزارة الداخلية. كما تأتي عمليات التدقيق الداخلي كجانب هام من جوانب الرقابة لتحديد المخاطر والوقاية من آثارها.

 وفي سبيل تحقيق تلك الغايات، يسعى قطاع المفتش العام إلى تعزيز دور الرقابة من خلال نشر ثقافة التفتيش الذاتي بقطاعات الشرطة المختلفة واعتماد الشراكة الحقيقية بينه وبين مختلف وحدات وزارة الداخلية.

نأمل أن يتحقق التعاون وتتكامل جهودنا وجهود جميع العاملين في تحقيق  رؤية ورسالة وزارة الداخلية وأهدافها الاستراتيجية التي يرعاها ويسهر عليها سيدي الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء  وزير الداخليـــة – حفظه الله-.

 

وبالله التوفيق،،،

 

 اللواء د
أحـمــد ناصــر الريســـي
مفتش عام وزارة الداخلية

عدد الزيارات : 790

التعليقات 0

*
باقى 1000 حرف


إرسال

اشترك في النشرة الإخبارية